المزامير - المزمور الثاني عشر

لإمام المغنين على «القرار». مزمور لداود


1
خلص يا رب، لأنه قد انقرض التقي، لأنه قد انقطع الأمناء من بني البشر.
2
يتكلمون بالكذب كل واحد مع صاحبه، بشفاه ملقة، بقلب فقلب يتكلمون.
3
يقطع الرب جميع الشفاه الملقة واللسان المتكلم بالعظائم،
4
الذين قالوا: «بألسنتنا نتجبر. شفاهنا معنا. من هو سيد علينا؟ ».


5
«من اغتصاب المساكين، من صرخة البائسين، الآن أقوم، يقول الرب، أجعل في وسع الذي ينفث فيه».


6
كلام الرب كلام نقي، كفضة مصفاة في بوطة في الأرض، ممحوصة سبع مرات.
7
أنت يا رب تحفظهم. تحرسهم من هذا الجيل إلى الدهر.
8
الأشرار يتمشون من كل ناحية عند ارتفاع الأرذال بين الناس.