اللاويين - الأصحاح الخامس والعشرون


1
وكلم الرب موسى في جبل سيناء قائلأ:
2
«كلم بني إسرائيل وقل لهم: متى أتيتم إلى الأرض التي أنا أعطيكم تسبت الأرض سبتا للرب.
3
ست سنين تزرع حقلك، وست سنين تقضب كرمك وتجمع غلتهما.
4
وأما السنة السابعة ففيها يكون للأرض سبت عطلة، سبتا للرب. لا تزرع حقلك ولا تقضب كرمك.
5
زريع حصيدك لا تحصد، وعنب كرمك المحول لا تقطف. سنة عطلة تكون للأرض.
6
ويكون سبت الأرض لكم طعاما. لك ولعبدك ولأمتك ولأجيرك ولمستوطنك النازلين عندك،
7
ولبهائمك وللحيوان الذي في أرضك تكون كل غلتها طعاما.


8
«وتعد لك سبعة سبوت سنين. سبع سنين سبع مرات. فتكون لك أيام السبعة السبوت السنوية تسعا وأربعين سنة.
9
ثم تعبر بوق الهتاف في الشهر السابع في عاشر الشهر. في يوم الكفارة تعبرون البوق في جميع أرضكم.
10
وتقدسون السنة الخمسين، وتنادون بالعتق في الأرض لجميع سكانها. تكون لكم يوبيلا، وترجعون كل إلى ملكه، وتعودون كل إلى عشيرته.
11
يوبيلا تكون لكم السنة الخمسون. لا تزرعوا ولا تحصدوا زريعها، ولا تقطفوا كرمها المحول.
12
إنها يوبيل. مقدسة تكون لكم. من الحقل تأكلون غلتها.
13
في سنة اليوبيل هذه ترجعون كل إلى ملكه.
14
فمتى بعت صاحبك مبيعا، أو اشتريت من يد صاحبك، فلا يغبن أحدكم أخاه.
15
حسب عدد السنين بعد اليوبيل تشتري من صاحبك، وحسب سني الغلة يبيعك.
16
على قدر كثرة السنين تكثر ثمنه، وعلى قدر قلة السنين تقلل ثمنه، لأنه عدد الغلات يبيعك.
17
فلا يغبن أحدكم صاحبه، بل اخش إلهك. إني أنا الرب إلهكم.
18
فتعملون فرائضي وتحفظون أحكامي وتعملونها لتسكنوا على الأرض آمنين.
19
وتعطي الأرض ثمرها فتأكلون للشبع، وتسكنون عليها آمنين.
20
وإذا قلتم: ماذا نأكل في السنة السابعة إن لم نزرع ولم نجمع غلتنا؟
21
فإني آمر ببركتي لكم في السنة السادسة، فتعمل غلة لثلاث سنين.
22
فتزرعون السنة الثامنة وتأكلون من الغلة العتيقة إلى السنة التاسعة. إلى أن تأتي غلتها تأكلون عتيقا.


23
«والأرض لا تباع بتة، لأن لي الأرض، وأنتم غرباء ونزلاء عندي.
24
بل في كل أرض ملككم تجعلون فكاكا للأرض.
25
إذا افتقر أخوك فباع من ملكه، يأتي وليه الأقرب إليه ويفك مبيع أخيه.
26
ومن لم يكن له ولي، فإن نالت يده ووجد مقدار فكاكه،
27
يحسب سني بيعه، ويرد الفاضل للإنسان الذي باع له، فيرجع إلى ملكه.
28
وإن لم تنل يده كفاية ليرد له، يكون مبيعه في يد شاريه إلى سنة اليوبيل، ثم يخرج في اليوبيل فيرجع إلى ملكه.


29
«وإذا باع إنسان بيت سكن في مدينة ذات سور، فيكون فكاكه إلى تمام سنة بيعه. سنة يكون فكاكه.
30
وإن لم يفك قبل أن تكمل له سنة تامة، وجب البيت الذي في المدينة ذات السور بتة لشاريه في أجياله. لا يخرج في اليوبيل.
31
لكن بيوت القرى التي ليس لها سور حولها، فمع حقول الأرض تحسب. يكون لها فكاك، وفي اليوبيل تخرج.
32
وأما مدن اللاويين، بيوت مدن ملكهم، فيكون لها فكاك مؤبد للاويين.
33
والذي يفكه من اللاويين المبيع من بيت أو من مدينة ملكه يخرج في اليوبيل، لأن بيوت مدن اللاويين هي ملكهم في وسط بني إسرائيل.
34
وأما حقول المسارح لمدنهم فلا تباع، لأنها ملك دهري لهم.


35
«وإذا افتقر أخوك وقصرت يده عندك، فاعضده غريبا أو مستوطنا فيعيش معك.
36
لا تأخذ منه ربا ولا مرابحة، بل اخش إلهك، فيعيش أخوك معك.
37
فضتك لا تعطه بالربا، وطعامك لا تعط بالمرابحة.
38
أنا الرب إلهكم الذي أخرجكم من أرض مصر ليعطيكم أرض كنعان، فيكون لكم إلها.


39
«وإذا افتقر أخوك عندك وبيع لك، فلا تستعبده استعباد عبد.
40
كأجير، كنزيل يكون عندك. إلى سنة اليوبيل يخدم عندك،
41
ثم يخرج من عندك هو وبنوه معه ويعود إلى عشيرته، وإلى ملك آبائه يرجع.
42
لأنهم عبيدي الذين أخرجتهم من أرض مصر، لا يباعون بيع العبيد.
43
لا تتسلط عليه بعنف، بل اخش إلهك.
44
وأما عبيدك وإماؤك الذين يكونون لك، فمن الشعوب الذين حولكم. منهم تقتنون عبيدا وإماء.
45
وأيضا من أبناء المستوطنين النازلين عندكم، منهم تقتنون ومن عشائرهم الذين عندكم الذين يلدونهم في أرضكم، فيكونون ملكا لكم.
46
وتستملكونهم لأبنائكم من بعدكم ميراث ملك. تستعبدونهم إلى الدهر. وأما إخوتكم بنو إسرائيل فلا يتسلط إنسان على أخيه بعنف.


47
«وإذا طالت يد غريب أو نزيل عندك، وافتقر أخوك عنده وبيع للغريب المستوطن عندك أو لنسل عشيرة الغريب،
48
فبعد بيعه يكون له فكاك. يفكه واحد من إخوته،
49
أو يفكه عمه أو ابن عمه، أو يفكه واحد من أقرباء جسده من عشيرته، أو إذا نالت يده يفك نفسه.
50
فيحاسب شاريه من سنة بيعه له إلى سنة اليوبيل، ويكون ثمن بيعه حسب عدد السنين. كأيام أجير يكون عنده.
51
إن بقي كثير من السنين فعلى قدرها يرد فكاكه من ثمن شرائه.
52
وإن بقي قليل من السنين إلى سنة اليوبيل يحسب له وعلى قدر سنيه يرد فكاكه.
53
كأجير من سنة إلى سنة يكون عنده. لا يتسلط عليه بعنف أمام عينيك.
54
وإن لم يفك بهؤلاء، يخرج في سنة اليوبيل هو وبنوه معه،
55
لأن بني إسرائيل لي عبيد. هم عبيدي الذين أخرجتهم من أرض مصر. أنا الرب إلهكم.