إشعياء - الأصحاح الثاني عشر


1
وتقول في ذلك اليوم: «أحمدك يا رب، لأنه إذ غضبت علي ارتد غضبك فتعزيني.
2
هوذا الله خلاصي فأطمئن ولا أرتعب، لأن ياه يهوه قوتي وترنيمتي وقد صار لي خلاصا».
3
فتستقون مياها بفرح من ينابيع الخلاص.
4
وتقولون في ذلك اليوم: «احمدوا الرب. ادعوا باسمه. عرفوا بين الشعوب بأفعاله. ذكروا بأن اسمه قد تعالى.
5
رنموا للرب لأنه قد صنع مفتخرا. ليكن هذا معروفا في كل الأرض.
6
صوتي واهتفي يا ساكنة صهيون، لأن قدوس إسرائيل عظيم في وسطك».