رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية - الأصحاح السادس


1
أيها الإخوة، إن انسبق إنسان فأخذ في زلة ما، فأصلحوا أنتم الروحانيين مثل هذا بروح الوداعة، ناظرا إلى نفسك لئلا تجرب أنت أيضا.
2
احملوا بعضكم أثقال بعض، وهكذا تمموا ناموس المسيح.
3
لأنه إن ظن أحد أنه شيء وهو ليس شيئا، فإنه يغش نفسه.
4
ولكن ليمتحن كل واحد عمله، وحينئذ يكون له الفخر من جهة نفسه فقط، لا من جهة غيره.
5
لأن كل واحد سيحمل حمل نفسه.


6
ولكن ليشارك الذي يتعلم الكلمة المعلم في جميع الخيرات.
7
لا تضلوا! الله لا يشمخ عليه. فإن الذي يزرعه الإنسان إياه يحصد أيضا.
8
لأن من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادا، ومن يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة أبدية.
9
فلا نفشل في عمل الخير لأننا سنحصد في وقته إن كنا لا نكل.
10
فإذا حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع، ولا سيما لأهل الإيمان.


11
انظروا، ما أكبر الأحرف التي كتبتها إليكم بيدي!
12
جميع الذين يريدون أن يعملوا منظرا حسنا في الجسد، هؤلاء يلزمونكم أن تختتنوا، لئلا يضطهدوا لأجل صليب المسيح فقط.
13
لأن الذين يختتنون هم لا يحفظون الناموس، بل يريدون أن تختتنوا أنتم لكي يفتخروا في جسدكم.
14
وأما من جهتي، فحاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح، الذي به قد صلب العالم لي وأنا للعالم.
15
لأنه في المسيح يسوع ليس الختان ينفع شيئا ولا الغرلة، بل الخليقة الجديدة.
16
فكل الذين يسلكون بحسب هذا القانون عليهم سلام ورحمة، وعلى إسرائيل الله.
17
في ما بعد لا يجلب أحد علي أتعابا، لأني حامل في جسدي سمات الرب يسوع.


18
نعمة ربنا يسوع المسيح مع روحكم أيها الإخوة. آمين.


صفحة طعام وتعزية
بتصريح خاص من صفحة كتاب الله

الكتاب المقدس

بيت الله الحقيقي

اسمع دوت كوم

جميع الحقوق محفوظة لصفحة كتاب الله