الخروج - الأصحاح الحادي عشر


1
ثم قال الرب لموسى: «ضربة واحدة أيضا أجلب على فرعون وعلى مصر. بعد ذلك يطلقكم من هنا. وعندما يطلقكم يطردكم طردا من هنا بالتمام.
2
تكلم في مسامع الشعب أن يطلب كل رجل من صاحبه، وكل امرأة من صاحبتها أمتعة فضة وأمتعة ذهب».
3
وأعطى الرب نعمة للشعب في عيون المصريين. وأيضا الرجل موسى كان عظيما جدا في أرض مصر في عيون عبيد فرعون وعيون الشعب.


4
وقال موسى: «هكذا يقول الرب: إني نحو نصف الليل أخرج في وسط مصر،
5
فيموت كل بكر في أرض مصر، من بكر فرعون الجالس على كرسيه إلى بكر الجارية التي خلف الرحى، وكل بكر بهيمة.
6
ويكون صراخ عظيم في كل أرض مصر لم يكن مثله ولا يكون مثله أيضا.
7
ولكن جميع بني إسرائيل لا يسنن كلب لسانه إليهم، لا إلى الناس ولا إلى البهائم. لكي تعلموا أن الرب يميز بين المصريين وإسرائيل.
8
فينزل إلي جميع عبيدك هؤلاء، ويسجدون لي قائلين: اخرج أنت وجميع الشعب الذين في أثرك. وبعد ذلك أخرج». ثم خرج من لدن فرعون في حمو الغضب.


9
وقال الرب لموسى: «لا يسمع لكما فرعون لكي تكثر عجائبي في أرض مصر».
10
وكان موسى وهارون يفعلان كل هذه العجائب أمام فرعون، ولكن شدد الرب قلب فرعون، فلم يطلق بني إسرائيل من أرضه.